عن المركز

من نحن

يهدف المركز إلى تعزيز ودعم توجهات المملكة الدفاعية والأمنية من خلال إجراء وتطوير البحوث النوعية والتقنية المرتبطة بالمجالات الدفاعية والأمنية والاستراتيجية، وفقاً للخطط والاستراتيجيات التي تضعها الهيئة العامة للصناعات العسكرية، وله في سبيل تحقيق أغراضه القيام بالمهمات والاختصاصات الآتية:

  1. 1. القيام بالبحوث العلمية والتطبيقية ذات الصلة بالصناعات الدفاعية والأمنية فيما يخدم مصالح المملكة والمحافظة عليها.
  2. 2. إجراء الدراسات والاستشارات العلمية المتخصصة.
  3. 3. المساهمة في رفع أداء الصناعات الدفاعية والأمنية في المملكة وتطويرها.
  4. 4. إنجاز البحوث التطبيقية والتطويرية لدعم القدرات الفنية وتقديم الحلول.
  5. 5. متابعة التطورات والابتكارات الحديثة في مجال الصناعات الدفاعية والأمنية ودراسة تأثيرها.
  6. 6. توسعة قدرة القطاعات الصناعية المنتجة في المملكة لتطوير الابتكار التقني للمنتجات والحلول ذات الصلة بالدفاع والأمن.
  7. 7. بناء قاعدة المعارف والخبرات في المجالات ذات الأهمية الاستراتيجية المتعلقة بالعمليات العسكرية والأمنية.
  8. 8. المساهمة في الإشراف على برامج نقل التقنية المرتبطة بعقود شراء المعدات والأسلحة.
  9. 9. إنشاء المرافق والمعامل المتقدمة وتنمية القدرات لأداء الاختبارات الفنية وتقويم أداء المعدات.
  10. 10. التعاون مع الجامعات ومراكز البحوث العلمية والتقنية في داخل المملكة وخارجها، للقيام بأنشطة مشتركة وتبادل المعلومات والخبرة معها.
  11. 11. إعداد البرامج التدريبية والتأهيلية المختصة وتنفيذها.

 

الرؤية
والرسالة

رؤيتنا

أن يصبح مركزاً وطنياً رائداً في مجال البحوث الإستراتيجية والابتكارات التقنية للمنتجات والخدمات الدفاعية يدعم أهداف وسياسات المملكة الاستراتيجية ويساهم في تحقيق السيادة الوطنية على الأنظمة والمعدات الدفاعية.

رسالتنا

إجراء البحوث النوعية وابتكار وتطوير التقنيات والأنظمة المرتبطة بالمجالات الدفاعية والأمنية من خلال:

  • توفير بنية تحتية متقدمة لتنفيذ البحوث والتطوير التقني.
  • بناء وتطوير الكوادر البشرية المؤهلة.
  • إجراء دراسات وتقديم خدمات موثوقة لعملاء المركز وتأسيس علاقة استراتيجية معهم.
  • ابتكار وتطوير التقنيات والأنظمة لدعم تطوير الصناعات الدفاعية بالمملكة.
  • المساهمة في خلق بيئة وطنية محفزة لتبادل المعرفة والخبرة مع الجهات ذات العلاقة.
  • تكوين روابط وتعاون بحثي مع الجهات العالمية الرائدة.
الدكتور سامي بن محمد الحميدي
المدير العام المكلف

رسالة
المدير العام المكلف

لقد جاء تأسيس مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية ضمن هيكلة منظومة الدفاع الوطني لتعزيز الصناعات الوطنية العسكرية، وبما يساهم في تحقيق رؤية المملكة في توطين ما يزيد على (50%) من الانفاق العسكري، وتعزيز السيادة الوطنية على الأنظمة الدفاعية.

وجاء قرار مجلس الوزراء الموقر رقم 339 وتاريخ 16 /8 /1437ه والقاضي بالموافقة على تنظيم مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية، ليكون مؤسسة حكومية ذات شخصية اعتبارية مستقلة بهدف (تعزيز ودعم توجهات المملكة الدفاعية والأمنية من خلال إجراء وتطوير البحوث النوعية والتقنية المرتبطة بالمجالات الدفاعية والأمنية والاستراتيجية).

وإذ يعد البحث والتطوير ركناً مهما في منظومة الصناعة الدفاعية، وألنه يمثل الحلقة الرابطة بين المتطلبات العملياتية وتطوير الحلول التقنية لمواجهة التهديدات التقليدية والحديثة، فإن التطلعات في مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية قائمة على دعم رأس المال البشري المؤهل لعمليات البحث والتطوير في المجالات التخصصية الدقيقة، وإذا كان توفر المعامل والمختبرات جزءاً أساسيا في تكوين البنية التحتية البحثية، فإن دعم التوجه نحو استقطاب الكفاءات الوطنية المتخصصة ودعمها وتطوير إمكاناتها، ليعده المركز جزءاً أساسيا في منظومة البحث والتطوير في كافة مشروعاته وبرامجه.

وتأتي السيادة الوطنية على الأنظمة الدفاعية، التي تعد هدفاً استراتيجياً مرتبطاً أيضا بمدى القدرة على بناء القدرات والكفاءات الوطنية القادرة على توظيف التقنيات الحديثة وتوطينها وتطويرها.

ومن هنا يصبح التركيز على بناء القدرات الوطنية البشرية وتوظيفها في مشروعات تطوير النظم الدفاعية الاستراتيجية محققا لهدفين: أولهما، تطوير القدرات الدفاعية من خلال الاستفادة من البنية التحتية للبحث والتطوير والوصول إلى خطوط الإنتاج، والآخر، القدرة على تحقيق السيادة الوطنية الكاملة على تلك الأنظمة المتطورة.

بإسمي وباسم كافة العاملين بالمركز، أتوجه لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله - وإلى مقام صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، ورئيس مجلس أمناء مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية - حفظهم الله - بالشكر والتقدير للدعم المتواصل للمركز لبناء منظومة التطوير والابتكار للمنتجات الدفاعية وبقدرات سعودية تحقيقاً للسيادة الوطنية..وتمكيناً لمنظومة بحثية دفاعية متقدمة في المملكة العربية السعودية.

والله ولي التوفيق.

الدكتور سامي بن محمد الحميدي، المدير العام المكلف

الهيكل
التنظيمي

مجلس
الأمناء

صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود

صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود

وزير الدفاع
رئيساً
صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود

نائب وزير الدفاع
نائباً لرئيس المجلس
معالي الأستاذ / عبدالعزيز بن صالح الفريح

معالي الأستاذ / عبدالعزيز بن صالح الفريح

معالي رئيس اللجنة التوجيهية في وزارة المالية
عضواً
معالي الدكتور/محمد بن أحمد بن تركي السديري

معالي الدكتور/محمد بن أحمد بن تركي السديري

نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار
عضواً
معالي المهندس/ أحمد بن عبدالعزيز العوهلي

معالي المهندس/ أحمد بن عبدالعزيز العوهلي

محافظ الهيئة العامة للصناعات العسكرية
عضواً
سعادة الدكتور /سامي بن محمد الحميدي

سعادة الدكتور /سامي بن محمد الحميدي

مدير مركز الأمير سلطان للدراسات والبحوث الدفاعية
أميناً للمجلس
معالي الدكتور/ خالد بن حسن بياري

معالي الدكتور/ خالد بن حسن بياري

مساعد وزير الدفاع للشؤون التنفيذية
عضواً

القوى العاملة

طريق أنس بن مالك - حي الياسمين
الرياض
المملكة العربية السعودية
: هاتف
: فاكس

استفسار

للاستفسار والمساعدة، يرجى الاتصال بنا على:

loading...
هذا الموقع مشفر ومحمي من جوجل سياسة خاصة و شروط الخدمة تطبق